ستطلق جوجل قريبًا أحدث مجموعة من الهواتف الذكية. إليك بعض الأسباب التي تجعلك تنتظر صدورها.

في التاسع من أكتوبر ستكشف جوجل النقاب عن الجيل الجديد من هواتفها الذكية. وغالبًا سيطلق عليها اسم Pixel 3  و Pixel 3 XL. ولدينا بعض معلومات مثيرة عن هذه الهواتف.

على سبيل المثال، تم الكشف في تسريبات سابقة عن توفر خاصية الشحن اللاسلكي— سابقة تكنولوجية في أجهزة Pixel—وبناءًا على ما نعرفه من المعلومات عن خط انتاج جوجل الجديد من الهواتف الذكية، إليك 5 أسباب ستجعلك تُفضل شراء هواتف Google Pixel على الآي فون و السامسونج جالاكسي.

لا تقلق لن تنتظر طويلًا—ستبدأ جوجل في قبول طلبات شراء مسبقة قبل اصدار الهواتف.

كاميرا البيكسل

مع كل اصدار للهواتف الذكية، يتم تطوير الكاميرا لتصل تقريباً لنفس الدقة في كل الهواتف الصادرة في نفس التوقيت. أحيانًا تكون أقل دقة كما في حالة هواتف سامسونج جالاكسي، وفي أحيان أخرى تكون دقة الكاميرا سابقة بخطوات ضخمة كما هي الحالة في  أي فون إكس إس.

في مدة زمنية بلغ طولها عامين فقط أنتجت جوجل ما يمكن وصفها بأنها أفضل كاميرا من كاميرات الهواتف الذكية في الأسواق—والتصوير يتم بكاميرا واحدة، وليس إثنين كما هي الحالة عند منافسي جوجل.

تطرأ كلمة واحدة فقط على بالي عندما أفكر في كاميرات البيكسيل: الاعتمادية. قدرتها المستمرة على التقاط صور عالية الدقة من الخصائص التي أقدرها بشدة.

سعة تخزين لانهائية

منذ اطلاق هاتف بيكسيل الأول. قدمت جوجل  لمستخدمي بيكسيل سعة تخزينية لا نهائية مجانية للصور ومقاطع الفيديو من خلال خدمة جوجل للصور  Google Photos. توفر Google Photos  سعة تخزينية لا نهائية مجانية لمقاطع الفيديو والصور الخاصة بك، لكن جوجل يسمح لمستخدميه بتخزين ونسخ احتياطي للإصدارات الأصلية عالية الجودة الموجودة في مكتبة المستخدم الخاصة.

التعديل حسب حاجة المستخدم

حدثت ضجة كبيرة حول الأندرويد وخصائص التخصيص والتعديل حسب حاجة المستخدم التي تقدمها شركات مثل سامسونج. في خط انتاج بيكسيل أخذت جوجل تلك خصائص وطورت فيها بدقة، لتقديم تجربة فريدة خاصة ببيكسيل.

وبدلًا من أن تضطر للتعامل مع تطبيقات مزدوجة (متكررة) في حالة استخدام أجهزة السامسونج، تأتي بيكسيل بخدمات وتطبيقات جوجل الغنية عن التعريف.

أما بالنسبة للآي فون علينا الاعتراف بأن الكثير من المستخدمين لا يفضلون التعامل  مع نظام تشغيل IOS  وقيوده.

تحديثات تأمين شهرية

من اهم الأشياء التي يتميز بها جوجل على أندرويد هي التحكم في نظام التشغيل. فإن جوجل لديها القدرة على إصدار تحديثات تأمين شهرية مباشرة لكل أجهزة بيكسيل، أيًّا كانت شبكة التشغيل للخدمة. فبدلًا من انتظار سامسونج لإجراء تحديث وما يتبعه من تحديث الخصائص ثم انتظار شبكة المحمول لترفعها بيكسيل تقوم بإجراء تحديثاتها معًا في وقت واحد.

إحقاقًا للحق فإن أبل تنتهج نفس المنهج، وبالرغم من ذلك فإن التحديثات لا تُصدر شهريًا. يتم إصدار تحديثات للأي فون فقط عند الحاجه وبالسرعة المطلوبة.

السعر

تبيع كل من أبل وسامسونج الهاتف بسعر يتعدى 1000 دولار. ليس لدينا علم بعد عن سعر البيع  Pixel 3 XL الذي تخطط له جوجل ولكن إذا أخذنا الأعوام الماضية كمرجع فإن Pixel 3 XL لن يتخطى سعره ال 1000دولار.

وللتذكرة فإن هاتف Pixel XL الأصلي وصل ل 869 دولار. ويرتفع سعر Pixel 2 XL ليصل ل 949 دولار. ولكن من يعرف قد تصدر جوجل هاتفها الجديد بسعر يتخطى 999 دولار، نأمل عدم حدوث ذلك.

0 Comments

Leave a Comment