هل تستمع أجهزة الذكاء الاصطناعي لكل ما نقوله؟ إذا كانت تستمتع بالفعل—كيف يمكننا إيقافها؟ 

أجهزة الذكاء الاصطناعي التي تعمل بمجرد سماع كلمة الاستيقاظ وتبدأ الاستماع بعدها لكل شئ أصبحت أجهزة مخيفة بالفعل لتواجدها في منزل ومكان عمل كل منا، إذا كانت تستمع بالفعل لكل ما نقوله فهل هي تخترق خصوصيتنا؟ 

المشكلة التي ظهرت في الماضي كانت متعلقة بالتشغيل الغير مقصود لخاصية التعرف على الصوت. 

قد تم تشغيل الجهاز بسبب سماعه لكلمة الاستيقاظ أو أي كلمة مشابهه لها. 

لكن كيف تمكن مصنعي أجهزة الذكاء الاصطناعي من وقف المخاوف تجاه الأداء المساعد والحفاظ على الخصوصية باستخدام أجهزة حساسة تعمل بمجرد التعرف على كلمة الإستيقاظ؟ 

اخترعت سانتا كلارا، وهي شركة متخصصة في مجال تكنولوجيا الصوت مقرها في كاليفورنا، تقنية عالية الدقة والتي رفعت من دقة التعرف على كلمة الاستيقاظ بنسبة 65% عن الأجيال السابقة. 

الجيل السادس من أجهزة الذكاء الاصطناعي TrulyHandsfree صرحت بأنها طورت شبكة عصبية معقدة للتدريب على الأصوات القريبة والبعيدة في كل الظروف التي قد تكون محيطة بأي حجرة. هي تستخدم ذكائها للتمييز بين كلمة الاستيقاظ وأي كلمة أخرى مشابهه.

يتمكن لوغاريتم الذكاء الاصطناعي من التعامل وفهم عدة عوامل متعلقة بكلمة الاستيقاظ. وهذا يشمل فهم كيف يمكن لشخص أو مجموعة من الأشخاص نظق كلمة الاستيقاظ.

كما أنه يضع في اعتباره التغيرات الصوتية مثل ظروف الغرفة المختلفة، وضع الجهاز، حجم الحجرة والصدى.

الذكاء الاصطناعي يبقي جهاز التعرف على الكلام مغلق إلى أن يتم تنشيطه من خلال مستخدم مُسجَل والذي استخدم القياسات الحيوية للتأكيد والتوثيق والتوصيل يالجهاز.

يجب أن يستمع الذكاء الاصطناعي لكلمة الاستيقاظ والتأكد من القياسات الحيوية لصوت المستخدم ولضمان أن المستخدمين المسجلين فقط هم من يُسمح لهم بالاتصال بأجهزتهم التي تعمل بمجرد السماع لأصواتهم.

يتمكن المستخدمين من تسجيل صوتهم وتحديد كلمة الاستيقاظ الخاصة بهم، لمنع أي مستخدم غير مُصرح له من استخدام واجهة المستخدم الصوتية.

حتى إذا تمكن شخص غير مُصرح له بالتعرف على كلمة الاستيقاظ الخاصة بالمستخدم الحقيقي ستتمكن القياسات الحيوية للصوت من معرفة أن الشخص المُتحدث غير مُسجل  وسيرفضه. 

تعمل كلمة الاستيقاظ على المساعد الشخصي على أجهزة جوجل وأليكسا.

يتمكن الذكاء الاصطناعي من التعرف على كلمات استيقاظ مختلفة مثل” أوكي جوجل”، “أليكسا”، “هاي كورتانا””هاي سير”. 

وهذا يسمح لمصنعي الأجهزة باختراع أجهزة جديدة بواجهة صوت صديقة للمستخدم تعمل بأكثر من تكنولوجيا رقمية مساعدة.

قال” تود موزر” الرئيس التنفيذي لشركة سينسوري “في الظروف المثالية نظام التعرف على كلمة الاستيقاظ الذي يستمع باستمرار يوقظ الواجهة الصوتية للمستخدم فقط عند سماع كلمة الاستيقاظ ولا تعمل بالخطأ أبدًا” 

بعد التعرف على هذه المعلومات يمكنني أخيرًا التوقف عن مخاوفي تجاه مساعدي بل ويمكنني توظيفه بصورة أفضل. 

0 Comments

Leave a Comment